رسالة صفح وغفران!

أتعلمين لماذا لا أقوم بحذف رسائلنا المتبادلة؟

 

 

تلك المحادثات الطويلة والليالي الطوال والتي قامت بيننا في شتاءات باردة، وصيفية هائمة.

 

 

 هي التي أقوم بمراجعتها عند خلودك للنوم، كأنها فرض مدرسي عليّ إتمامه قبل أن أضع أنا الآخر رأسي مستسلمًا للنوم. 

 

 

قد تكون هينة لديك لكنها عندي ليست بهينة على الإطلاق، هي الكنز الذي يحوي داخله على الذهب الخالص، بيد أنه يحتاج إلى مزيد من التنقيب، والبحث، والتنظيف ، أن تفتش عن الأحرف و المعاني والكلمات، أن يمتزج المرتبط باللامترابط، أن تفكك ما يمكن أن تحل أحجيته، وأن تدع اللغز الذي يليه في زاوية ما كي تحل شفرته لاحقا.

 

 

قد أبدو غبيا ساذجا حين أتحدث بعفوية مطلقة، وقد أبدو في أحيان أخرى فيلسوفا لا يفهم حتى نفسه، أو قد أكون محبا مخلصا يهيم في حبك حتى النخاع، أو ذلك البريئ الذي يزل بكلمته فلا يلبث أن يغلق بفمه سريعا كي لا يسمعه أحد ليفجعه لاحقا مُخْبِراً إياه أن زلته تلك  (ستدخله النار)!  

 

 

قد وقد وقد، ربما لا أكتشف آخر الألغاز مع ذلك الذهب المطمور إلا بعد أيام و أسابيع، قد أعض أصابع الندم، و قد أبدو في وهلة منصدما من ذلك الشخص الذي كان يسرد يومياته كطفل نشيط، يخبر أبويه عن كيف قد أمضى يومه ببطولاته وملاحظاته التي لا يمل منها مستمعيه ! ليسأل نفسه: أكنت أنا ذلك الشخص حقا ؟! بكل تلك العفوية الصادقة ؟

 

 

 

بعدما يزيل الشوائب و ويلتمع الذهب بين اليدين، يرفعه أمامه ويضعه نصب عينيه، عندها يدرك تماما كم كان أرعنا لأنه لم يرى كل ذلك الجمال، فلو أنه ترك العنان لمشاعره مع عين شاخصه، لبدى له ذلك الذهب (المحب) أكثر لمعانا، وأكبرحجمًا.

  

 

ولأنه دوما يتأسف على عجلته ورعونة أفكاره المتأرجحة ذات اليمين وذات الشمال، يعود متقمصا شخصية الطفل البريئ ليقول :(أحبك) بتوار وخجل ، يغلق فمه سريعا، ليس لانه سيدخل النار، بل في أن يضع وجهه في حجرك، ولا يرفع رأسه حتى تؤكدي له بأنك ستسامحيه وتغفري له!

 

 آسف 😦




للاشتراك في نشرتنا البريدية: 

https://gohodhod.com/@aziznotes/issues/575?preview_token=e512e2a9-7ec7-47b2-955e-13ef39ff7df9

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: